الثقافة والرياضة تشارك في النسخة السادسة لليوم الرياضي بالبحرين

كتب – فهد الزهيمي
باسل الرواس: العلاقات العمانية – البحرينية ستشهد نقلة نوعية خلال الفترة المقبلة

شاركت وزارة الثقافة والرياضة والشباب في النسخة السادسة من اليوم الرياضي بمملكة البحرين، والذي نظمه الاتحاد البحريني للرياضة للجميع بحلبة البحرين الدولية بالصخير، والذي اختتم مساء اليوم السبت، وقد مثل الوزارة سعادة باسل بن أحمد الرواس وكيل وزارة الثقافة والرياضة والشباب للرياضة والشباب.

وأقيم اليوم الرياضي بحضور سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الهيئة العامة للرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، وعدد كبير من المسؤولين. وأشاد وكيل وزارة الثقافة والرياضة والشباب للرياضة والشباب بفعاليات اليوم الرياضي بمملكة البحرين، حيث أكد أن المشاركة تأتي في إطار العلاقات الأخوية المتينة التي تربط البلدين الشقيقين وتعزيزًا للشراكة والتعاون في المجال الرياضي.

وقال الرواس: في البداية أقدم الشكر لسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة ورئيس الهيئة العامة للرياضة ورئيس اللجنة الأولمبية البحرينيّة على حسن الاستقبال والضيافة التي ليس بغريب على شعب مملكة البحرين، وبلا شك أن العلاقات العمانية – البحرينية خلال الفترة المقبلة ستشهد نقلة نوعية وذلك بعد توقيع سلطنة عُمان ومملكة البحرين الشقيقة ممثلتين في وزارة الثقافة والرياضة والشباب بسلطنة عُمان والهيئة العامة للرياضة بمملكة البحرين، البرنامج التنفيذي في المجال الرياضي للأعوام (2022-2025) وذلك خلال الفترة الماضية بهدف تشجيع تبادل الخبرات الرياضية، ولا يخفى على الجميع بأن هذا البرنامج سيسهم في تطوير المشهد الرياضي بين البلدين.

وكانت سلطنة عُمان ومملكة البحرين الشقيقة قد وقعتا برنامجا تنفيذيا في المجال الرياضي للأعوام (2022-2025) بهدف تشجيع تبادل الخبرات الرياضية، وتبنّي برامج رياضيّة مشتركة من شأنها الإسهام في تطوير المشهد الرياضي بين البلدين الشقيقين، حيث وقع البرنامج من جانب سلطنة عمان صاحب السمو السيد ذي يزن بن هيثم آل سعيد وزير الثقافة والرياضة والشباب ومن جانب مملكة البحرين سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة ورئيس الهيئة العامة للرياضة ورئيس اللجنة الأولمبية البحرينيّة.

البرنامج التنفيذي، جاء تأكيدا على علاقات الأخوة الصادقة وروح التعاون الوطيدة التي تربط البلدين الشقيقين، وانطلاقا من الرؤية المشتركة في تدعيم وتطوير وتعزيز التعاون القائم بينهما في مجال الرياضة.

وقد حمل هذا البرنامج التنفيذي العديد من الجوانب، منها تبادل إقامة برامج مشتركة لتدريب وتأهيل الكوادر الوطنية في المجال الرياضي، وتبادل الخبرات في مجال اكتشاف وصقل وإبراز المواهب، وكذلك تبادل زيارات الوفود وإقامة المعسكرات في مجالات العمل الرياضي، وتبادل زيارات عدد من قيادات العمل الرياضي بغرض الاطلاع على البرامج والخدمات المقدمة في البلدين، وكذلك تبادل الخبرات في مجال الطب الرياضي والعلاج الطبيعي، وتشجيع إقامة معسكرات الفرق الرياضية المشتركة للاستفادة من القدرات الفنية وإقامة مباريات ودية بينهما، وكذلك تبادل الخبرات التدريبية والعلمية والرقمية في مهن التخصصات الرياضية، وتبادل النشرات والإصدارات والبحوث في المجال الرياضي، وإعداد وتنفيذ برامج مشتركة لتعزيز السياحة الرياضية في كلا البلدين. علما أن هذا البرنامج التنفيذي سيقام خلال الفترة من 2022 وحتى عام 2025.
https://www.omandaily.om/الرياضية/na/الثقافة-والرياضة-تشارك-في-النسخة-السادسة-لليوم-الرياضي-بالبحرين