باسل الرواس: المركز مساحة ابتكارية متكاملة داعمة للفكر الإبداعي

الثقافة والرياضة توقع شراكات استراتيجية لإنشاء مركز الشباب
كتب – فهد الزهيمي

أكد سعادة باسل بن أحمد الرواس وكيل وزارة الثقافة والرياضة والشباب للرياضة والشباب أن توقيع الاتفاقيات مع القطاعين الحكومي والخاص لإنشاء مركز الشباب يأتي سعيا للتكامل والتنسيق مع مختلف الجهات المختصة وتفعيل الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص لترجمة الأهداف الوطنية خدمةً للشباب في سلطنة عُمان، وترجمة فعلية للتوجيهات السامية لجلالةِ السُّلطان المعظم -حفظه الله ورعاه- بالاهتمام بالشباب ورعايتهم والاستماع إليهم وتوفير كل السبل الممكنة لهم. وأضاف: كما أن توقيع الاتفاقيات مع مختلف المؤسسات من القطاعين الحكومي والخاص يأتي استكمالا لإجراءات العمل لتنفيذ المشروع الوطني المهم بما يسهم في تحقيق الأهداف المنشودة من إنشائه، وحرصا من الوزارة على تسخير مختلف الإمكانات لتوفير الحاضنات الداعمة

للشباب في مختلف القطاعات وتطوير مختلف برامج الدعم والتنمية والتمكين التي يطمح إليها الشباب في سلطنة عُمان.

جاء ذلك في الحفل الذي أقامته وزارة الثقافة والرياضة والشباب لتوقيع اتفاقيات تعاون وشراكة استراتيجية مع عدد من مؤسسات القطاعين الحكومي والخاص لإنشاء مركز الشباب، تحت رعاية سعادة باسل بن أحمد الرواس وكيل وزارة الثقافة والرياضة والشباب للرياضة والشباب، بحضور عدد من المسؤولين بالوزارة وممثلي الشركات والقائمين على المركز ووسائل الإعلام المختلفة.

توفير بيئة شبابية

وتابع وكيل الرياضة والشباب: الأعمال الخاصة بالتجهيزات المتعلقة بالمركز بدأت بالفعل وسيتم إشراك الشباب في مختلف مراحل التنفيذ من التصميم إلى جاهزية المركز وأكد أنه سيتم افتتاح المركز خلال النصف الأول من العام القادم ٢٠٢٢م وسيسبق ذلك تدشين عدد من البرامج والمبادرات بالتعاون مع عدد من المؤسسات الشبابية في السلطنة خدمةً للقطاع، كما أن المركز سيعمل على توفير بيئة شبابية تعزز التواصل المباشر مع الشباب والتعاون فيما بينهم، ويوجد مجتمعًا شبابيًا متماسكًا مرتبطًا بالثقافة العُمانية الأصيلة، وتنمي ثقافة تشجع على التعليم والإبداع والابتكار لديهم وتعظم الاستفادة من خلال مشاركة الخبرات في مختلف المجالات، وتستثمر أوقات فراغهم وتسهم في توسيع مداركهم الإبداعية من خلال المشاركة والبحث والحوار، كما أن هذا المركز يأتي ضمن عدّة مراكز سوف تسعى الوزارة لإنشائها في مختلف محافظات لتحقيق هذه الأهداف، ليكون مساحة شبابية ابتكارية متكاملة داعمة للفكر الإبداعي والريادي لدى الشباب حيث يضم الاحتياجات المتعلقة بتطلعات الشباب التي تسهم في تطوير وتنمية

مواهبهم ومهاراتهم المتعددة، كل ذلك من خلال التعاون والشراكة والتكامل مع الجهات والمؤسسات الحكومية والخاصة ومؤسسات المجتمع المدني في دعم وتطوير قطاع الشباب في مختلف المجالات، بالإضافة إلى تعزيز وتطوير التعاون والتواصل مع المؤسسات الشبابية المحلية والإقليمية والدولية.

توقيع الاتفاقيات

بعد ذلك تم توقيع الشراكات الاستراتيجية، حيث تمثلت الاتفاقية الأولى في شراكة استراتيجية مع هيئة تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة لإنشاء وتشغيل حاضنة أعمال للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة يديرها الشباب، فيما جاءت الاتفاقيتان الثانية والثالثة مع غرفة تجارة وصناعة عمان وشركة تنمية نفط عمان لدعم المركز ماليا فضلا عن إنشاء منصة إلكترونية داعمة للشباب في مجال العمل الحر ونقل معارف وخبرات الشركة للشباب من خلال فعاليات وبرامج المركر.

كما وقعت الوزارة مع شركة أوكسيدنتال عمان اتفاقية شراكة استراتيجية لدعم المركز ماليا وإنشاء مختبر للطاقة النظيفة يسهم في تعريف الشباب بالطاقة النظيفة ويعمل على تطوير مهاراتهم المهنية في هذا المجال وتبادل الخبرات وتدريب الشباب على أحدث ما توصلت إليه الشركة من معارف وتقنيات حديثة وكيفية الاستفادة منها، ووقعت أيضا على اتفاقية شراكة تقنية مع المجموعة العمانية للاتصالات وتقنية المعلومات لتطوير المنظومة التقنية الخاصة بالمركز وتوفير التقنيات والتطبيقات الحديثة والمتقدمة للشباب في المركز وتوفير الخدمات الاستشارية في مجالات الشركات الناشئة بالإضافة إلى توقيع اتفاقية شراكة لوجستية مع شركة تلال للتطوير (مسقط جراند مول) تقوم الشركة بموجبها باستضافة المركز وتوفير الخدمات والتسهيلات اللوجستية خلال مراحل العمل الأولية.

تنفيذ برامج ومبادرات

بعد توقيع الاتفاقيات قال سعادة المهندس رضا بن جمعة آل صالح رئيس غرفة تجارة وصناعة عمان: نبارك لوزارة الثقافة والرياضة والشباب ولقطاع الشباب بشكل عام توقيع اتفاقيات التعاون والشراكة لإنشاء مركز الشباب وهذا يعتبر مشروعا حيويا مهما سيساهم في بناء مجتمع شبابي قادر على المشاركة بفاعلية وكفاءة في مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية، واكتشاف وتطوير مهارات ومواهب الشباب وتنميتها، وتقديم الاستشارات اللازمة للشباب، وتنفيذ برامج ومبادرات تسهم في صقل مهارات ومواهب الشباب. وأضاف: كما أن المركز سيعمل على توفير مساحات تتناسب مع متطلبات الشباب من مختلف المجالات والاهتمامات، وتعزيز مشاركة الشباب في مختلف المشاريع والمبادرات والفعاليات المتنوعة، وكذلك تنمية معارف وخبرات الشباب في مجالات الإبداع والابتكار، وتعزيز وتطوير التعاون مع المؤسسات الشبابية المحلية والإقليمية والدولية في الأهداف المتعلقة بالمركز.

مشروع وطني

من جانبه قال عبدالرحمن بن عوض براهام باعمر الرئيس التنفيذي للمدينة العقارية عضو مجلس إدارة شركة تلال للتطوير (مسقط جراند مول): نفتخر باحتضان مركز الشباب هذا المشروع الوطني والحيوي وهذه الشراكة بين القطاع الخاص والحكومي هي نهج سليم نأمل أن يؤدي إلى تكامل البرامج المؤدية للرؤية الاقتصادية عمان 2040 التي تمكن قطاع الشباب من المساهمة الفعالة من خلال تطوير مهاراتهم لهذا المركز الحيوي، وأيضا إلى تحقيق الشراكة المتكاملة مع الجهات والمؤسسات الحكومية والخاصة ومؤسسات المجتمع المدني في دعم وتطوير قطاع الشباب في مختلف المجالات، وكذلك تعزيز وتطوير التعاون مع المؤسسات الشبابية المحلية والإقليمية والدولية في الأهداف المتعلقة بالمركز.

شراكة متكاملة

أما المهندس زيد بن عبدالله السلماني المدير التنفيذي لمركز الشباب، فقال: الحمد الله وقعت وزارة الثقافة والرياضة والشباب اتفاقيات تعاون وشراكة استراتيجية مع عدد من

مؤسسات القطاعين الحكومي والخاص لإنشاء مركز الشباب الذي يأتي لتحقيق الأهداف الاستراتيجية لوزارة الثقافة والرياضة والشباب ويترجم الأهداف المرسومة لقطاع الشباب في الخطة الخمسية العاشرة ورؤية عُمان ٢٠٤٠ وهو أحد أهم المشاريع التي تخدم قطاعات الشباب بسلطنة عمان، ولا يخفى على الجميع أن المركز جاء بشراكة متكاملة بين القطاعين الحكومي والخاص كل في مجاله، حيث قدم القطاع الخاص دعما سخيا لإقامة هذا المركز، بينما ستساهم الجهات الحكومية الأخرى في إيجاد بعض المساحات المتعلقة بقطاع الشباب.

وأضاف السلماني: مركز الشباب جاء ليكون مجهزا بالإمكانات اللازمة للشباب ويسعى لتغطية كافة محافظات سلطنة عُمان بفروعه لتسهيل الوصول إلى الشباب والعمل على إيجاد البيئات المناسبة لهم ولطموحاتهم، وهو انطلاقة جديدة تتناسب مع تطلعات الشباب المستقبلية وتتسم بالمرونة التي يأملونها، وسيقدم المركز خدماته للشباب بشكل مباشر من خلال إطلاق مجموعة من البرامج والمشاريع وتكون موجهة لمختلف فئات الشباب بالإضافة لإيجاد مساحات متعددة في مختلف المحافظات لاحتضان الشباب وإيجاد مساحات لهم، ويقوم المركز ابتداء من العام القادم بفتح فروع له في عدد من المحافظات لضمان شموليته لكافة الشباب في سلطنة عمان، وكذلك يستهدف المركز مختلف المحافظات من خلال البرامج التي سيتم إطلاقها فيها من خلال الشراكة والتكاملية مع المؤسسات الشبابية في سلطنة عمان، كما سيقوم المركز بعملية التكامل والشراكة مع المؤسسات الشبابية من خلال إيجاد شراكات معهم لتشغيل بعض أجزاء المركز وكذلك تفعيل البرامج في مختلف المحافظات من خلال المؤسسات الشبابية وفق معايير واضحة، كما أن المركز سيستهدف كل الفئات المبدعة والمبتكرة من الشباب الذين يبحثون عن تطوير عملهم وإيجاد شغفهم واكتشاف ذواتهم وتطوير مواهبهم ومهاراتهم، أما البرامج الموجهة فسوف يتم تحديد فئات عمرية لها حسب المستهدف من كل برنامج من البرامج التي سيطرحها المركز.

وتابع المدير التنفيذي لمركز الشباب حديثه بالقول: من المتوقع أن يفتتح المركز في النصف الأول من العام المقبل 2022 وخلال الأيام المقبلة ستبدأ الأعمال الإنشائية للمركز، كما ستنطلق خلال الفترة المقبلة بعض البرامج من أجل إشراك الشباب في مجالات تصميم هوية المركز والتصميم الداخلي وغيرها من المجالات الأخرى التي تستهدف عددا من الشباب، كما تم إشراكهم في تصميم مختبر مشروع مركز الشباب الذي جاء وفق أفكارهم النيرة حيث قاموا بتطوير الأهداف لهذا المختبر والاستراتيجية وغيرها من البرامج المتوقع إطلاقها خلال الفترة المقبلة، كما بدأنا في إقامة جلسات عصف ذهني مع الكثير من فئات الشباب من أجل تطوير وإيجاد الأفكار الملهمة التي يطرحها هؤلاء الشباب.

مكونات المركز

تضم المكونات الرئيسية لمشروع مركز الشباب، البهو وهو عبارة عن مساحة متكاملة للاستقبال تضم مساحات عرض إنجازات الشباب العُماني ومنجزات النهضة في قطاع الشباب، ومساحة للخدمات الإلكترونية، ومساحة عرض متكاملة. وثاني مكونات المشروع حاضنة ريادة الأعمال، وستضم الشركات الشبابية لتكون نقطة انطلاقة لرواد الأعمال الشباب. أما ثالث المكونات فستتمثل في قاعات الشباب، وهي قاعات متعددة لتدريب وتأهيل وورش عمل، وقاعات اجتماعات متعددة ولقاءات عامة، ورابع المكونات هو حاضنة المبادرات الشبابية وتتمثل في مكاتب مشتركة للنشاطات الشبابية بمختلف القطاعات. ويأتي مرسم الشباب المكون الخامس وهو عبارة عن مساحة فنية معدة ومهيأة بالتقنيات المرتبطة بالرسم بمختلف مدارسه وتوجهاته. أما سادس المكونات فسوف يتمثل في المختبر، وهو مساحة تقنية متكاملة مجهزة بأدوات ومعدات متطورة تعكس الاهتمام بالمجال التقني، وتعنى بالتطور في الثورات الصناعية، تحوي طابعات ثلاثية الأبعاد وطائرات بدون طيار وروبوتات وتقنيات البرمجة الحديثة وتقنيات النانو المختلفة وغيرها. ولقاعة الموسيقى جزء من المركز وهو المكون السابع، أما ثامن المكونات فهو مكتبة الشباب، وهي عبارة عن مساحة للمراجع العلمية والمعرفية الورقية والإلكترونية، وتمثل تاسع المكونات في الاستوديوهات، التي تضم مجالات الفنون الصوتية وهندستها والتصوير الضوئي والصناعات الفيلمية وغيرها من الفنون، وآخر تلك المكونات مقهى الشباب، كما ستكون هناك مساحات أخرى تخدم الشباب بمختلف الاحتياجات الضرورية كمصلى للشباب ومكاتب إدارية وغيرها.

الجدير بالذكر أن إنشاء مركز الشباب، جاء بتوجيه من صاحب السمو السيد ذي يزن بن هيثم آل سعيد وزير الثقافة والرياضة والشباب، في شهر نوفمبر الماضي وذلك تأكيداً من سموه على أهمية دور الشباب في بناء الوطن، ليكون المركزُ حاضنةً لتنمية قدرات الشباب واكتشاف مواهبهم ورعاية إبداعاتهم، وحرصاً من سموه على أن يكون المركز مواكباً لطموحات الشباب التي رسموها من خلال الرؤية المستقبلية عمان 2040.
https://www.omandaily.om/الرياضية/na/باسل-الرواس-المركز-مساحة-ابتكارية-متكاملة-داعمة-للفكر-الإبداعي