ذهبية وفضية حصيلة منتخب الناشئين في البطولة العربية للقوى بتونس

كتب – فهد الزهيمي
مصر تتوج باللقب والمغرب وصيفًا وتونس بالمركز الثالث

أنهى منتخبنا الوطني للناشئين مشاركته في منافسات النسخة الثامنة للبطولة العربية لألعاب القوى للناشئين والتي أقيمت بملعب رادس بتونس خلال الفترة من 25 – 28 من شهر نوفمبر الجاري بمشاركة 381 رياضيا من الجنسين مثلوا 15 دولة وهي: سلطنة عمان والمملكة العربية السعودية وفلسطين وقطر والعراق والبحرين والكويت واليمن ومصر ولبنان وجيبوتي وسوريا والجزائر والمغرب، وتونس مستضيفة البطولة. حيث حصل منتخبنا على ميداليتين الأولى ذهبية عبر العداء حمزة بن عبدالله الجابري في سباق 400 متر عدوًا، والثانية ميدالية فضية عبر فريق التتابع المتنوع المكون من لؤي المحاربي ويوسف الزعابي ومؤيد السلامي وحمزة الجابري. وحل منتخبنا الوطني للناشئين في المركز التاسع في الترتيب العام بعد ختام منافسات البطولة، بينما توجت مصر بالمركز الأول في سلم الترتيب العام بحصولها على 23 ميدالية ملونة، وحلت المغرب في المركز الثاني برصيد 17 ميدالية ملونة، ثم تونس في المركز الثالث برصيد 25 ميدالية، وهذا الترتيب حسب عدد الميداليات الذهبية.

12 لاعبا

وتكونت بعثة المنتخب المُشارِكة في البطولة العربية من حمدان البوشري عضو مجلس إدارة الاتحاد العماني لألعاب القوى رئيسًا للوفد، وعبير الجابرية إدارية، وأخصائي العلاج أحمد الوهيبي، واللاعبون هم : الأزور المشرفي وعبدالله الحنظلي وحمزة الجابري وغصن الفارسي وعبدالباسط الربيعي ومؤيد السلامي ويوسف الزعابي ولؤي المحاربي والعداءة آلاء الزدجالية ونور البلوشية وأفنان البلوشية. وشارك منتخبنا الوطني في هذه البطولة بـ 12 لاعبًا ولاعبة منهم 9 لاعبين و3 لاعبات في مسابقات السرعة والمسافات المتوسطة والطويلة ومسابقات الرمي.

ذهبية وفضية

الميدالية الذهبية الأولى لسلطنة عُمان في هذه البطولة جاءت عبر العداء حمزة بن عبدالله الجابري في سباق 400 متر عدوًا، بعدما قطع مسافة السباق في زمن وقدره 49.32 ثانية، تاركا المركز الثاني للجزائري سيف حفصي الذي قطع مسافة السباق في زمن وقدره 49.44 ثانية، بينما حل الكويتي يعقوب العازمي ثالثا بعدما قطع مسافة السباق في زمن وقدره 49.49 ثانية، بينما حصل فريق التتابع المتنوع المكون من لؤي المحاربي ويوسف الزعابي ومؤيد السلامي وحمزة الجابري على الميدالية الفضية بعدما قطع مسافة السباق في زمن وقدره دقيقة و59 ثانية و88 جزءا من الثانية، وكان قريبا من التتويج بالميدالية الذهبية في هذا السباق، إلا أن المنتخب القطري استطاع الفوز بلقب السباق بعدما قطع مسافة السباق في زمن وقدره دقيقة و59 ثانية و88 جزءا من الثانية، وحل المنتخب الكويتي في المركز الثالث بعدما قطع مسافة السباق في زمن وقدره دقيقتان و43 جزءا من الثانية.

سالم العمري: مشاركة موفقة وتعطينا دافعا كبيرا نحو الاهتمام بهذا المنتخب

عبر الشيخ سالم بن سعيد العمري رئيس مجلس إدارة الاتحاد العماني لألعاب القوى عن سعادته بحصول سلطنة عُمان على الميداليتين الذهبية والفضية في ختام مشاركة المنتخب الوطني بالبطولة العربية، وأضاف: الحمد والشكر لله على حصول منتخب الناشئين على الميداليتين الذهبية والفضية وكانت مشاركة موفقة رغم الاستعداد المتواضع والبسيط للبطولة وبعد توقف لأشهر طويلة بسبب جائحة كورونا، والحصول على هذه الميداليات سيزيد من حماس وطموح لاعبي المنتخب خلال المرحلة المقبلة وسيعطينا دافعا كبيرا للاهتمام بهؤلاء اللاعبين من خلال زيادة المعسكرات المحلية والخارجية وكذلك الزج بهم في البطولات المقبلة، وأتوقع أن يقدم هؤلاء اللاعبون المستوى الفني الجيد خلال مشاركاتهم المقبلة، ونهدي هذا الفوز إلى وزارة الثقافة والرياضة والشباب وفي مقدمتهم صاحب السمو السيد ذي يزن بن هيثم آل سعيد، وذلك على المتابعة المستمرة والحثيثة والجهود الكبيرة التي يبذلونها من أجل الارتقاء برياضة ألعاب القوى، كما أبارك لجميع أعضاء مجلس إدارة الاتحاد بهذا الإنجاز وأيضا أقدم الشكر لكافة بعثة منتخب الناشئين المشاركة في البطولة من الجهاز الفني والإداري واللاعبين ولجميع جماهير ومحبي ألعاب القوى.

أسعد الحوسني: راضون عن النتائج التي تحققت قياسا بالاستعداد الذي سبق البطولة

من جانبه قال أسعد بن حمود الحوسني الأمين العام للاتحاد العماني لألعاب القوى: نحن سعداء بالإنجاز الذي حققه المنتخب الوطني في منافسات النسخة الثامنة للبطولة العربية لألعاب القوى للناشئين والتي أقيمت بملعب رادس بتونس خلال الفترة من 25 – 28 من شهر نوفمبر الجاري، وذلك بتحقيق الميدالية الذهبية في سباق 400 متر وأيضا الميدالية الفضية عبر سباق التتابع المتنوع، كما أن هذا الإنجاز جاء في غمرة احتفالات سلطنة عمان بالعيد الوطني المجيد. وأضاف: الإنجازات لم تأت من فراغ وإنما بجهود كبيرة بذلت سواء من مجلس إدارة الاتحاد السابق ومن الأجهزة الفنية الوطنية المشرفة على المنتخبات الوطنية، والمكونة من عبدالله العنبري مدرب المسافات المتوسطة والطويلة ومحمد السيابي مدرب الرمي ومحمد الشكيلي مدرب السرعة، وأيضا من خلال التجارب التي أقامها الاتحاد بداية الشهر الجاري والتي تم خلالها اختيار أفضل العناصر من خلال النتائج والأرقام التي تحققت في مختلف الألعاب، ومن هذه التجارب تم اختيار تشكيلة لاعبي المنتخب الوطني للناشئين والمشاركة به في هذه البطولة العربية، وهذه التجارب التي أقامها الاتحاد لمختلف فئات المنتخبات تعطينا بعض المؤشرات من حيث نوعية توقعاتنا لتحقيق أي إنجازات سواء في البطولات الخليجية أو العربية أو الإقليمية.

وقال الحوسني: لا يخفى على الجميع أن مشاركة منتخب الناشئين في البطولات الخارجية هي الخطوة الصحيحة الأولى، لأن منتخبات المراحل السنية هي اللبنة الأولى والمنجم الذي يرفد منتخبات الكبار بعدائين بمستويات عالية، كما أن مشاركة هؤلاء الناشئين تزيد من خبرتهم من خلال الاحتكاك بالعدائين من الدول الأخرى ويدخلهم في أجواء المنافسات الحقيقية. وتابع الأمين العام للاتحاد العماني لألعاب القوى حديثه بالقول: راضون كل الرضا عن النتائج التي تحققت من مشاركة المنتخب في هذه البطولة قياسا بالاستعداد الذي سبق البطولة، وأيضا بعد التوقف الطويل بسبب جائحة كورونا والتي أثرت على مختلف الألعاب، حيث لم يتمكن اللاعبون من التدريبات ولكن اعتقد أن الخبرة التي يمتلكها المدربون الوطنيون من خلال توجيه اللاعبين بالقيام ببعض التدريبات الفردية خلال فترة التوقف ساهمت بشكل جيد في سرعة عودة اللاعبين للمستوى والمنافسة والتحضير للبطولات خلال الفترة المقبلة. وحول البطولات والاستحقاقات المقبلة، قال الحوسني: هناك العديد من البطولات التي تنتظر المنتخبات وأقرب هذه البطولات هي مشاركة منتخب العموم في دورة الألعاب الخليجية الثالثة بالكويت خلال شهر يناير المقبل، ولدينا طموحات عالية لتحقيق النتائج الإيجابية بحكم أن لدينا نخبة من اللاعبين المجيدين في هذا المنتخب وبإذن الله نحصد النتائج التي نتوقعها من هذه البطولة.

وختم أسعد الحوسني حديثه بتقديم الشكر للمدربين الوطنيين الذين يبذلون الكثير من الجهود من أجل الارتقاء بهذه الفئة من اللاعبين بغية تحقيق الإنجازات في مختلف المحافل الخارجية، وأيضا الشكر موصول للاعبين الأبطال الذين استطاعوا تقديم أفضل الإمكانيات على الرغم من تواضع الاستعداد للبطولة، وكذلك الشكر لمدارس الناشئين والناشئات ولمعلمي الرياضة المدرسية الحكومية والخاصة والاتحاد العماني للرياضة المدرسية الذي يعد أحد شركاء اتحاد ألعاب القوى والذي يحتضن مسابقات ومنافسات ألعاب القوى في المدارس.

حمدان البوشري: النّاشئون هم النخبة ومستقبل اللعبة ومن المهم إعدادهم بشكل احترافي

بينما قال حمدان البوشري عضو مجلس إدارة الاتحاد العماني لألعاب القوى رئيس وفد منتخب الناشئين المشارك في البطولة العربية: في البداية أقدم الشكر والتهنئة للاعبي منتخب الناشئين الأبطال وللأجهزة الفنية والإدارة المرافقة للمنتخب في البطولة والتي حقق فيها منتخبنا الوطني الميداليتين الذهبية والفضية. وأضاف: كما يعلم الجميع أن فئة الناشئين هي المنجم والكنز الحقيقي والرافد للمنتخبات الأولى، كما أن تحقيق هاتين الميداليتين يعطينا مسارا ناجحا أن هذا المنتخب يسير في الطريق الصحيح وأن خطة إعداده تنفذ وفق استراتيجية واضحة، كما أن نجاح مهمة المنتخب في هذه البطولة بعد توقف لأشهر عديدة يمهد للحصول على نتائج إيجابية أفضل في البطولات المقبلة. وقال البوشري: استعداد المنتخب كان متوسطا لهذه البطولة بسبب توقف الأنشطة الرياضية خلال العام الجاري بسبب تأثيرات جائحة كورونا، كما أن التجارب التي أقامها الاتحاد بداية الشهر الجاري والتي تم خلالها اختيار أفضل العناصر من خلال النتائج والأرقام أثبتت أن اللاعبين كانوا يملكون الحماس والطموح الكبير من أجل تمثيل سلطنة عُمان بشكل مشرف، كما أن جائحة كورونا أثرت بشكل كبير على إعداد المنتخب خلال الفترة الماضية كما أنها حرمت المنتخب من المعسكرات الخارجية وأيضا من التجمعات المحلية، وكما يعلم الجميع أن المعسكرات الخارجية لأي منتخب تساهم بشكل كبير في الإعداد وكذلك المشاركة في البطولات الودية القوية التي تساهم أيضا في صقل اللاعبين فنيا وبدنيا وتزيد من خبرتهم قبل المشاركة في البطولات الرسمية.

وتابع رئيس وفد منتخب الناشئين المشارك في البطولة العربية حديثه بالقول: قبل المشاركة في هذه البطولة كانت توقعاتنا أن نشارك في المنافسات وتسجيل أرقام عربية جديدة وأن نسعى لتحقيق النتائج الإيجابية، ولكن أبطال الناشئين استطاعوا تقديم المستوى الفني الطيب واستطاعوا فرض سيطرتهم وذلك بعدما حقق العداء حمزة بن عبدالله الجابري الميدالية الذهبية في سباق ٤٠٠ متر عدوا، وأيضا تحقيق الميدالية الفضية عبر فريق التتابع المتنوع المكون من لؤي المحاربي ويوسف الزعابي ومؤيد السلامي وحمزة الجابري، على الرغم من التوقف لمدة سنتين عن المشاركة في البطولات الخارجية، وبلا شك أن الاتحاد ممثلا في لجنة المنتخبات يسعى لتطوير والارتقاء بالمنتخبات الوطنية خلال الفترة المقبلة وذلك من خلال إقامة المعسكرات المحلية والخارجية وكذلك المشاركة في البطولات الخارجية، كما ننظر إلى منتخب الناشئين على أنه منتخب المستقبل ومن المهم أن يكون إعداده بشكل احترافي ووفق خطة واستراتيجية واضحة من أجل مواصلة التواجد في منصات التتويج.

وأضاف: أيضا من المهم أن يكون هناك دعم أكبر ومساندة لهؤلاء الأبطال ومن مختلف الجهات الحكومية والخاصة وفي مقدمتهم وزارة الثقافة والرياضة والشباب واللجنة الأولمبية العمانية من أجل مواصلة إعداد هؤلاء الأبطال وأن تؤهل وتصقل هذه الفئة من العدائين بهدف أن يكون لدينا جيل من المواهب المجيدة وقادرة على تحقيق الإنجازات خليجيا وإقليميا ودوليا، ولا يخفى على الجميع أن تحقيق العداء علي البلوشي مؤخرا في بطولة العالم والتي أقيمت في شهر أغسطس الماضي بكينيا المركز الرابع عالميا، هذا بحد ذاته يجب أن يكون مشجعا لمختلف الجهات للوقوف مع الاتحاد العماني لألعاب القوى من أجل مواصلة إعداد هذه المواهب المجيدة سواء بالمعسكرات الخارجية وأيضا المشاركة في البطولات القوية والتي تساهم في زيادة الصقل والعمل على جاهزيتهم للاستحقاقات الدولية المقبلة، وكذلك نأمل أن نصنع العديد من اللاعبين القادرين على التأهل المباشر لدورة الألعاب الأولمبية باريس 2024.

محمد البلوشي: حصيلة جيدة وتعطي دافعا للاستمرار وبذل المزيد من الاجتهاد

محمد بن طالب البلوشي عضو مجلس إدارة الاتحاد العماني لألعاب القوى رئيس لجنة المنتخبات الوطنية بالاتحاد، هو الآخر قال: الحمد لله تم تحقيق الميدالية الذهبية في مسابقة ٤٠٠ متر عبر اللاعب حمزة الجابري الذي تم إعداده خلال الأعوام الماضية، ونقدم الشكر للمدرب احمد السيابي ولعائلة اللاعب، كما تم تحقيق الميدالية الفضية في مسابقة التتابع المتنوع لمنتخب السرعات وتعتبر حصيلة جيدة نظرا لبرمجة البطولة في نهاية العام على غير المألوف، وبلا شك أن هذه الإنجازات تعطي دافعا كبيرا لهذه الفئة للاستمرار وبذل المزيد من الجد والاجتهاد لاعتلاء منصات التتويج مستقبلا، كما أن بعض عدائي منتخب الناشئين سيتحولون في بداية 2022 إلى فئة الشباب وفي انتظارهم العديد من البطولات أبرزها البطولة العربية وبطولة آسيا، ونتمنى أن يستمر تألق ألعاب القوى العمانية في المحافل الخارجية.
https://www.omandaily.om/الرياضية/na/ذهبية-وفضية-حصيلة-منتخب-الناشئين-في-البطولة-العربية-للقوى-بتونس