ذي يزن آل سعيد يفتتح معرض مسقط الدولي للكتاب الخميس القادم .. و715 مشاركة من 27 دولة

114 فعالية ثقافية بينها 29 لجنوب الشرقية ضيف شرف هذا العام
■ تخصيص 5 قاعات للعرض والبهو الرئيسي يتضمن جناح ضيف الشرف وقاعة الفعاليات الثقافية وقاعة الفراهيدي

يفتتح صاحب السمو السيد ذي يزن بن هيثم آل سعيد وزير الثقافة والرياضة والشباب معرض مسقط الدولي للكتاب في دورته الـ 26 التي ستُقام في الفترة من 24 فبراير الجاري وحتى الخامس من مارس القادم.

وأوضح معالي الدكتور عبدالله بن ناصر الحراصي وزير الإعلام رئيس اللجنة الرئيسية لمعرض مسقط الدولي للكتاب بوزارة الإعلام خلال مؤتمر صحفي عقده أمس: إن محافظة جنوب الشرقية ستكون ضيف شرف المعرض هذا العام، حيث ستنفذ المحافظة مجموعة موسّعة من البرامج والأنشطة والفعاليات الثقافية والفنية تحمل الطابع الثقافي والإرث الحضاري لهذه المحافظة طيلة أيام المعرض، وأضاف معاليه أن المعرض توقف العام الماضي بسبب جائحة كورونا واتُّخذ قرار إقامة المعرض هذا العام بعد دراسة معمقة، حيث سيقام وفق إجراءات احترازية مُشددة وضوابط محددة وضعت من قبل فريق فني وصحي مختصّ، وقال معاليه: إن ضيوف شرف المعرض هذا العام سيمثلون نخبًا من المثقفين والإعلاميين البارزين، إضافة إلى عدد من مديري المعارض بدول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية، ورئيس اتحاد الناشرين العرب.

من جانبه قال سعادة السيد سعيد بن سلطان البوسعيدي وكيل وزارة الثقافة والرياضة والشباب للثقافة أنه سيتم تنفيذ 114 فعالية ثقافية، منها 29 فعالية ثقافية لمحافظة جنوب الشرقية (ضيف شرف هذا العام)، كما بلغ عدد فعاليات ومناشط الطفل (85) فعالية، مشيرًا إلى أنه تم تقليص الفعاليات الخاصة بالأطفال تماشيًا مع الإجراءات الاحترازية للجائحة.

وقال أحمد بن سعود الرواحي مدير معرض مسقط الدولي للكتاب: إن دورة هذا العام ستشهد مشاركة (570) دار نشر بشكل مباشر من (27) دولة، وبشكل غير مباشر عن طريق التوكيلات (145) ليصبح الإجمالي (715) مشاركًا من (27) دولة. وأضاف أن عدد المشاركات الرسمية من داخل وخارج السلطنة بلغ (41) مشاركة، فيما بلغ عدد العناوين خلال هذه الدورة (361230) عنوان. وحول توزيع أماكن المشاركات في المعرض، قال الرواحي: إن البهو الرئيسي للمعرض سيتضمن جناح ضيف الشرف وقاعة الفعاليات الثقافية المفتوحة (قاعة أحمد بن ماجد) وقاعة الفراهيدي للفعاليات الثقافية أيضًا وعددا من الجهات الرسمية وأجنحة المبادرات والشركات الراعية وقنوات الإذاعة وعددا من المعارض المصاحبة للمعرض.

وسيتم تخصيص خمس قاعات للعرض حيث ستكون القاعة رقم (1) مخصصة للكتاب الأجنبي والقاعة رقم (2) مخصصة للكتاب العربي وعدد من الأجنحة الرسمية والقاعة رقم (3) مخصصة للأجنحة الرسمية والقاعتان (4 و 5) لبقية دور النشر، وسيتم توزيع الورش على قاعتين (ابن دريد – العوتبي)، وستكون هناك قاعة متكاملة لفعاليات ومناشط الطفل والأسرة تشتمل على مسرح للفعاليات والأركان العلمية والثقافية وركن القراءة وحلقات العمل. وحول الإجراءات الاحترازية ذكر الرواحي أنه تم تشكيل فرق عمل تُعنى بمتابعة تطبيق الإجراءات الاحترازية، والتأكد من عدم وجود التجمعات في أروقة المعرض وقاعات الفعاليات. وقال: إن التعاون قائم مع وزارة التربية والتعليم لتنظيم زيارات للمدارس وفق الآليات والإجراءات الاحترازية، كما تم تقليص المساحات للمشاركين عدا المشاركين من السلطنة وذلك بهدف توسعة الممرات لزوار المعرض. وأشار إلى أنه تم تقديم تسهيلات فنية ولوجستية للمؤسسات والشركات التي تختص بالتوصيل من المعرض إلى الأفراد في كل أرجاء السلطنة .