لقاءات وبرامج رياضية وشبابية مشتركة بين سلطنة والبحرين

برنامج تنفيذي يشجع على تبادل الخبرات ويسهم في تطوير المشهد بين البلدين

حفلت العلاقات الرياضية بين سلطنة عمان ومملكة البحرين بالكثير من التعاون الأخوي الوثيق في مختلف المجالات، وتتجذر العلاقات العمانية – البحرينية في الجانب الرياضي والشبابي، كما تتنوع البرامج المشتركة في اللقاءات الرياضية سواء في كرة القدم أو الألعاب الأخرى، وكذلك في البرامج الشبابية والثقافية. وانطلاقا من الرؤية المشتركة في تدعيم وتطوير وتعزيز التعاون القائم بين البلدين في مجال الرياضة، وقعت سلطنة عُمان ومملكة البحرين ممثلتين في وزارة الثقافة والرياضة والشباب بسلطنة عُمان والهيئة العامة للرياضة بمملكة البحرين في شهر يناير الماضي، برنامجا تنفيذيا في المجال الرياضي للأعوام (2022-2025) بهدف تشجيع تبادل الخبرات الرياضية، وتبنّي برامج رياضيّة مشتركة من شأنها الإسهام في تطوير المشهد الرياضي بين البلدين الشقيقين.

البرنامج التنفيذي الذي وقع بين وزارة الثقافة والرياضة والشباب بسلطنة عمان والهيئة العامة للرياضة البحرينية، جاء تأكيدا على علاقات الأخوة الصادقة وروح التعاون الوطيدة التي تربط بين البلدين الشقيقين، وفتح آفاق جديدة للتعاون بين سلطنة عمان ومملكة البحرين الشقيقة في مختلف المجالات الرياضية، كما أنه سيعمل على إيجاد نقلة نوعية في هذا المجال، كما سيسهم في تطوير المشهد الرياضي بين البلدين، كما أنه سيعمل على توثيق العلاقات العمانية – البحرينية في العديد من المجالات وذلك من خلال البرامج المشتركة والتي تهم شباب البلدين سواء في جوانب التدريب وتأهيل الكوادر الوطنية وكذلك في تبادل الخبرات واكتشاف المواهب، أو في مجالات الطب الرياضي والعلاج الطبيعي، والزيارات الفنية والاستفادة من القدرات الفنية وكذلك تعزيز برنامج السياحة الرياضية في كلا البلدين خلال الفترة من 2022 وحتى عام 2025.

وحمل هذا البرنامج التنفيذي العديد من الجوانب، منها تبادل إقامة برامج مشتركة لتدريب وتأهيل الكوادر الوطنية في المجال الرياضي وتبادل الخبرات في مجال اكتشاف وصقل وإبراز المواهب، وكذلك تبادل زيارات الوفود وإقامة المعسكرات في مجالات العمل الرياضي، وأيضا تبادل زيارات عدد من قيادات العمل الرياضي بغرض الاطلاع على البرامج والخدمات المقدمة في البلدين، وكذلك تبادل الخبرات في مجال الطب الرياضي والعلاج الطبيعي، وتشجيع إقامة معسكرات الفرق الرياضية المشتركة للاستفادة من القدرات الفنية وإقامة مباريات ودية بينهما، وكذلك تبادل الخبرات التدريبية والعلمية والرقمية في مهن التخصصات الرياضية، وأيضا تبادل النشرات والإصدارات والبحوث في المجال الرياضي، وإعداد وتنفيذ برامج مشتركة لتعزيز السياحة الرياضية في كلا البلدين.

رسم ملامح الفترة المقبلة

كما أن زيارة سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة ورئيس الهيئة العامة للرياضة ورئيس اللجنة الأولمبية البحرينيّة لسلطنة عمان وتوقيع اتفاقية البرنامج التنفيذي في المجال الرياضي بين سلطنة عمان ومملكة البحرين في شهر يناير من العام الجاري 2022، رسمت ملامح الفترة المقبلة وعززت من جوانب التطوير والتعاون في مختلف المجالات الرياضية، وبلا شك أنها ستصب في مصلحة شباب البلدين، وستعمل كذلك على تفعيل كل ما هو نافع لخدمة الشباب في البلدين حسب البرنامج التنفيذي الموقع بين البلدين.

يوم رياضي عماني – بحريني

في شهر يناير الماضي أيضا أقيم بالمدينة الرياضية بالمصنعة فعاليات اليوم الرياضي العماني-البحريني، وذلك بحضور صاحب السمو السيد ذي يزن بن هيثم آل سعيد وزير الثقافة والرياضة والشباب وسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة ورئيس الهيئة العامة للرياضة ورئيس اللجنة الأولمبية البحرينيّة.

وجاء إقامة فعالية اليوم الرياضي العُماني – البحريني في إطار العلاقات الأخوية المتينة التي تربط البلدين الشقيقين وتعزيزًا للشراكة والتعاون في المجال الرياضي حيث تضمنت الفعالية سباق الثلاثي الحديث “الترايثلون” بمشاركة 75 من الذكور والإناث من سلطنة عُمان ومملكة البحرين، وكذلك استعراضا للطيران الشراعي واستعراض آخر لرياضة الكابويرا، إضافة إلى معرض مصاحب لليوم الرياضي خاص بأجهزة ومعدات الطيران الشراعي. وبعد ختام المنافسات قام صاحب السمو السيد ذي يزن بن هيثم آل سعيد وزير الثقافة والرياضة والشباب وبحضور سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة ورئيس الهيئة العامة للرياضة ورئيس اللجنة الأولمبية البحرينيّة بتتويج الفائزين في سباق الترايثلون.

وقد أكدت فعاليات اليوم الرياضي العماني والبحريني على عمق العلاقات العمانية – البحرينية وعززت الشراكة والتعاون بين البلدين في المجال الرياضي والشبابي، بما يضمن إيجاد جيل واع ومثقف رياضيا في كلا البلدين، كما عمل هذا اليوم الرياضي بين البلدين الشقيقين على توأمة البرامج الرياضية بين سلطنة عمان ومملكة البحرين.

لقاءات كروية

أما عن المواجهات الرسمية بين منتخبنا الوطني وشقيقه البحريني في كرة القدم، فقد تقابل المنتخبان الخليجيان 39 مرة من قبل، في بطولات كأس الخليج العربي (خليجي) وتصفيات كأس العالم وكذلك منافسات دورة ألعاب غرب آسيا وبطولة اتحاد غرب آسيا، فضلًا عن مواجهات ودية أخرى. ويمتلك المنتخب البحريني أفضلية تاريخية نسبية في أكبر عدد مرات الفوز برصيد 12 انتصارًا، أما منتخبنا الوطني فحقق الفوز في 11 مواجهة وسيطر التعادل بينهما في 16 مواجهة.

وحول الأهداف المسجلة، فقد أحرز الأحمر البحريني 45 هدفًا في الشباك العمانية، واستقبل مرماه 36 هدفًا. أما عن أكبر فوز في تاريخ لقاءات منتخبنا والبحرين، فكان من نصيب المنتخب البحريني، وذلك في المواجهة الأولى التي جمعت الشقيقين بنتيجة (4-0)، وذلك في بطولة خليجي 3 التي احتضنتها الكويت وتوجت بلقبها.

ففي دورات كأس الخليج تواجه منتخبنا الوطني مع شقيقه المنتخب البحريني ٢١ مرة ويمتلك المنتخب البحريني أفضلية تاريخية، ولكن في السبع البطولات الأخيرة كان التفوق واضح لمنتخبنا الوطني، ويتفوق منتخب البحرين على مستوى عدد الانتصارات والأهداف في المواجهات المباشرة، وما يميز أرقامه في كأس الخليج، أن جميع الأهداف لم تسجل من ركلات جزاء، وظهرت البطاقة الحمراء في مناسبة واحدة، وشهدت طرد لاعبين اثنين من البحرين. وفازت البحرين على منتخبنا في 8 مباريات، بينما فاز منتخبنا الوطني في 4 مباريات، وكان التعادل حاضراً في 9 مباريات، من بينها 3 تعادلات سلبية، وأكثر نتيجة تكررت، هي نتيجتا التعادل 1-1، ونتيجة 1-0، وكلاهما ظهر 4 مرات.

وسجل منتخب البحرين في المواجهات المباشرة 27 هدفا، بينما سجل المنتخب الوطني 15 هدفا، وأهداف منتخب البحرين تناوب على تسجيلها 21 لاعبا، أما المنتخب العماني، فسجل أهدافه 8 لاعبين. ويعتبر البحريني فؤاد بوشقر، هداف المواجهات السابقة، بتسجيله 4 أهداف، وهو الوحيد الذي سجل «هاتريك»، ويتساوى لاعبا منتخبنا عماد الحوسني وبدر الميمني، في رصيد 3 أهداف لكل منهما في مرمى البحرين.

أول مواجهة جمعت منتخبنا مع البحرين كانت في الدورة الثالثة بالكويت يوم 26 مارس 1974وهي أول مباراة يلعبها المنتخب الوطني في مشواره بدورات الخليج وانتهت لمصلحة البحرين بأربعة أهداف نظيفة أحرزها فؤاد بوشقر 3 أهداف وحسن زليخ، وفي الدورة الرابعة في قطر التقى مع المنتخب البحريني في الثاني من أبريل 1976 وانتهت لمصلحة البحرين بهدف للاشيء أحرزه محمد برهام، وفي الدورة الخامسة في العراق التقي المنتخب الوطني مع البحرين يوم 30 مارس 1979 وانتهت لمصلحة البحرين 3/‏‏‏1 ، أحرز أهداف البحرين محمد الزياني وإبراهيم زويد وخليل شويعر وأحرز هدف منتخبنا الوحيد أحمد صومار.

في الدورة السادسة في الإمارات التقى المنتخبان يوم 25 مارس 1982 وانتهت لمصلحة البحرين 4/‏‏‏1 أحرزها يوسف شريده وابراهيم زويد وشاكر عبد الجليل وفؤاد بوشقر وأحرز لمنتخبنا ناصر حمدان. وفي الدورة السابعة بمسقط التقى المنتخبان في حفل الافتتاح يوم 9 مارس 1984 وفازت البحرين بهدف خليل شويعر. وفي الدورة الثامنة في البحرين التقي المنتخبان في السادس من أبريل 1986 وانتهت بالتعادل السلبي وهو أول تعادل بينهما، وفي الدورة التاسعة بالسعودية التقي المنتخبان يوم 7 مارس 1988 وانتهت لمصلحة البحرين بهدفين للا شيء أحرزهما إبراهيم عيسي ومرجان عيد. وفي الدورة العاشرة بالكويت التقى المنتخبان في الأول من مارس 1990 وانتهت بالتعادل السلبي.

وفي الدورة الحادية عشرة بقطر التقي المنتخبان يوم 7 ديسمبر 1992 وانتهت لمصلحة البحرين 3/‏‏‏صفر أحرزها ابراهيم عيسي واحمد حسن وأحمد عبد الامير. وفي الدورة الثانية عشرة بالإمارات التقى المنتخبان في السادس من نوفمبر 1994 وانتهت بالتعادل 1/‏‏‏1 أحرز للبحرين فياض محمود ولمنتخبنا سيف الحبسي. وفي الدورة الثالثة عشرة في مسقط التقى المنتخبان يوم 28 اكتوبر 1996 وانتهت بالتعادل 1/‏‏‏1أحرز للبحرين محمد الدخيل ولمنتخبنا سيف الحبسي. وفي الدورة الرابعة عشرة في البحرين التقيا يوم 12 نوفمبر 1998 تعادل المنتخبان 2/‏‏‏2 أحرز أهداف منتخبنا محمد خميس وهاني الضابط وللبحرين طلال يوسف وخالد جاسم.

وفي الدورة الخامسة عشرة بالسعودية التقي المنتخبان يوم 29 يناير 2001 وانتهت بالتعادل 1/‏‏‏1أحرز لمنتخبنا هاني الضابط وللبحرين عبد الله عبدالرحمن. وفي الدورة السادسة عشرة بالكويت التقى المنتخبان يوم 3 يناير 2003 وفازت البحرين بهدف محمد سالمين. وفي الدورة السابعة عشرة في قطر التقي المنتخبان يوم 20 ديسمبر 2004 وانتهت لمصلحة المنتخب الوطني 3/‏‏‏2 أحرز لمنتخبنا بدر الميمني هدفين وعماد الحوسني وللبحرين سيد جلال ودعيج ناصر. وفي الدورة الثامنة عشرة في الإمارات التقى المنتخبان يوم 27 يناير 2007 فاز منتخبنا بهدف بدر الميمني وفي الدورة التاسعة عشرة بمسقط التقى المنتخبان يوم 10 يناير 2009 وانتهت لمصلحة منتخبنا بهدفين لبدر الميمني وفوزي بشير.

وفي الدورة العشرين التي أقيمت في اليمن التقى المنتخبان يوم 23 نوفمبر 2011 وانتهت بالتعادل 1/‏‏‏1 أحرز لمنتخبنا عماد الحوسني وللبحرين إبراهيم المشخص. وفي الدورة الحادية والعشرين في البحرين التقى المنتخبان في الخامس من يناير 2013 وانتهت بالتعادل السلبي. وفي الدورة الثانية والعشرين في السعودية 2015 لم يلتق المنتخبان. وفي الثالثة والعشرين في الكويت 2017 فاز المنتخب الوطني بهدف للا شيء أحرزه سعد سهيل.
المصدر : جريدة عمان

تصوير : يحيى البريكي

Skip to content