معرض الفن التشكيلي للفنانات يعرض 34 لوحة لـ 23 فنانة بشمال الباطنة

يواصل معرض الفن التشكيلي للفنانات والذي تنظمه المديرية العامة للثقافة والرياضة والشباب بمحافظة شمال الباطنة ممثلة في دائرة الثقافة فعالياته بمشاركة 23 فنانة من محافظة شمال الباطنة. المعرض الذي أقيم تحت رعاية سعادة الدكتورة فضيلة بنت عبدالله الرحيلية عضوة مجلس الشورى ممثل ولاية صحار بحضور خليفة بن محمد البلوشي مدير عام مساعد للمديرية العامة للثقافة والرياضة والشباب بشمال الباطنة وعدد من المهتمين بمجال الفن عرض 34 لوحة بفندق كروان بلازا صحار.

تضمن افتتاح المعرض كلمة الفنانات ألقتها الفنانة التشكيلة شيخة المحرزية حيث قالت: نستثمر هذه المناسبة الغالية بأن نجدد العهد والولاء والشكر والعرفان لحضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم ـ حفظه الله ورعاه- الذي أولى اهتماما كبيرا بالمرأة لدورها الريادي في شتى المجالات تأكيدا على مكانتها في المجتمع العماني وفي دفع عجلة التنمية والتطوير كساعد من سواعد البناء والتعمير في هذا الوطن العزيز.

وأضافت “المحرزية”: إن افتتاح هذا المعرض يترجم على أرض الواقع مساهمات المرأة العمانية في عجلة التنمية المستدامة في عمان من خلال التعبير عن مختلف الموضوعات في لوحاتهن الفنية والتي تنوعت بين التعبير عن المرأة ودورها ومكانتها في سلطنة عمان، وعن الوطن الغالي وعن قيم المحبة والسلام والتسامح.

إن تعزيز روح الانتماء للوطن الغالي وترسيخ قيم التواصل الإنساني ونشر قيم التسامح والسلام هي اهم الرسائل التي تقدمها الفنانة التشكيلية العمانية كوسيلة مثلى لدعم حوار الحضارات والثقافات في هذا العالم، لذا كانت توجهات الفنانات مدروسة في انتقاء موضوعات أعمالهن الفنية مستفيدات من مختلف المدارس الفنية الحديثة، كذلك العمل بأسلوب الفن المعاصر الذي هو خليط أفكار مبنية من مختلف الاتجاهات ولكن هنا صيغة بأنامل وأفكار عمانية أصيلة من عمق البيئة العمانية الزاخرة بالأفكار الملهمة وكذلك التاريخ العماني والإرث الحضاري والثقافي وكذلك الفكر السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ.

بعدها تم عرض فقرة شعرية من تقديم الشاعرة منال المقبالية من ثم تم عرض معزوفة موسيقية من تقديم أماني بنت محمد الرفاعية مشرفة مهارات موسيقية ونيفين أحمد صبرة عبداللطيف معلمة مهارات موسيقية وسارة بنت مراد البلوشية معلمة مهارات موسيقية بعدها تم تكريم الفنانات المشاركات في المعرض، وفي الختام قامت راعية المناسبة بافتتاح المعرض وأخذ جولة بين أروقته المختلفة والاطلاع على مختلف الأعمال الفنية للفنانات والاستماع إلى شرح يوضح الأعمال الفنية المرسومة والأدوات المستخدمة في الرسم وما تحتويه تلك الرسومات من قيم فنية مستوحاة من البيئة العمانية والإرث الوطني التاريخي وتنوعت تلك الأعمال بين الرسم بمختلف المدارس والخزف.