بعد حصوله على وصيف خليجي 25 .. استقبال رسمي لبعثة منتخبنا بمبنى كبار الشخصيات

متابعة ـ صالح البارحي:

وصلت ـ بحمد الله ورعايته ـ مساء أمس الأول بعثة منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم قادمة من مطار البصرة الدولي بعد انتهاء مشاركة الأحمر العماني في منافسات “خليجي 25” التي اختتمت مساء الخميس الماضي على استاد المدينة الرياضية (جذع النخلة)، حيث حل منتخبنا وصيفا بعد أن خسر اللقاء الختامي أمام العراق بنتيجة 2/‏3 في أجواء لم تكن صحية على الإطلاق، وذلك نظير الجوانب التنظيمية السلبية التي صاحبت اللقاء، وأثرت على تركيز منتخبنا بشكل كبير بطبيعة الحال قبل صافرة النهاية.

منتخبنا قدم مباراة مثالية للغاية شهد لها الجميع، وأثبت أنه الفارس الذي لا يشق له غبار مهما تكالبت عليه الظروف، وبأن مستقبله باهر رفقة هذه النجوم الشابة الواعدة التي لم ترهبها صيحات الجماهير وتقلبات المباراة، بل زادتها إصرارا وصلابة قبل أن تخذله اللحظات القاتلة من عمر المباراة التي شهدت حضور أكثر من (75) ألف متفرج احتلوا مقاعد الجماهير العمانية بشكل غريب للغاية وحرموا منتخبنا من مساندة جماهيره الوفية التي قطعت آلاف الكيلومترات للوقوف خلف الأحمر في أهم مشوار له خليجيا.

استقبال رسمي
استقبلت بعثة منتخبنا الوطني استقبال الأبطال، وكان في مقدمة مستقبليها سعادة السَّيد سعيد بن سلطان البوسعيدي وكيل وزارة الثقافة والرياضة والشباب للثقافة، وسعادة خالد بن سالم الغساني مستشار وزارة الثقافة والرياضة والشباب، وعدد من الشخصيات الرياضية، حيث فتحت له أبواب قاعة كبار الشخصيات وهو المكان الذي يليق بما قدمه هؤلاء النجوم في البطولة التي جاءت واحدة من أفضل البطولات الخليجية جماهيرية على مرِّ التاريخ.
كما قدمت لكل أفراد البعثة باقات الورود التي تنم عن التقدير الكبير لما بذله هؤلاء الفتية في البطولة، وما أسهم في رفع سقف الطموحات وزاد من رصيدهم في المنافسات القادمة إن شاء الله تعالى.

حديث ودي
الاستقبال شمل العديد من الدلائل والدوافع المعنوية للاعبي منتخبنا، فهو تقدير لجهودهم المبذولة في البصرة وسط جوانب سلبية خارج الملعب لم تكن مقصودة بالطبع، لكنها حدثت في حينها ولم تثنِ نجوم الأحمر عن أن يقولوا كلمتهم التي أبدعوا فيها أمام الجميع بدون استثناء.
من جانب آخر، عبَّر سعادة السَّيد سعيد بن سلطان البوسعيدي وكيل وزارة الثقافة والرياضة والشباب للثقافة عن شكره وتقديره لجميع اللاعبين، وأثنى على ما قدموه في ملاعب البصرة من أداء راقٍ ومباريات قوية أشاد به الجميع في كل دول الخليج، كما لم ينسَ المجهودات التي قام بها مجلس إدارة الاتحاد العماني لكرة القدم برئاسة سالم بن سعيد الوهيبي في سبيل تهيئة الظروف المناسبة للاعبين في تقديم المستوى المأمول منهم رغم الظروف المصاحبة، وأشاد سعادته بقيمة العمل الفني الذي قام به برانكو في البطولة وفي الفترة السابقة من عمله والتي أظهرت منتخبا قويا يستطيع مقارعة أعتى فرق آسيا رغم كل الظروف وفي العديد من المناسبات، متمنيا لهم دوام التوفيق في القادم.
في حين تناول سعادة خالد الغساني مستشار وزارة الثقافة والرياضة والشباب جانبا آخر من تقديم الشكر لهؤلاء الشباب، مشيدا بما قدموه في البطولة ومؤكدا أن الجميع يقف خلفهم وأن المرحلة القادمة سيترتب عليها أهداف أكبر نظير العطاء الذي أظهره اللاعبون في البصرة، شاكرا لهم ولمجلس إدارة الاتحاد هذا العمل الجميل في سبيل رفعة شأن الكرة العمانية.

المسلمي يتحدث نيابة عن اللاعبين
عبَّر كابتن الفريق محمد المسلمي الذي قدَّم شكره للمسؤولين بوزارة الثقافة والرياضة والشباب وعلى رأسهم صاحب السُّمو السَّيد ذي يزن بن هيثم آل سعيد وزير الثقافة والرياضة والشباب على دعمهم الكبير لمسيرة الكرة العمانية، مقدما لهم الشكر على هذا الاستقبال الرسمي الذي أثلج صدورهم وأسعدهم وكان بمثابة المفاجأة الجميلة بعد مشاركة الأحمر في “خليجي 25” وحصوله على مركز الوصافة خلف المستضيف العراق المدعوم بجماهيره التي فاقت الوصف والتوقعات، مؤكدا في ذات الوقت أن المسيرة لن تتوقف وأن العطاء سيستمر في شأن رفعة الكرة العمانية وتقديمها بشكل أفضل في المحافل القادمة إن شاء الله تعالى.

Skip to content